بيان هام

أثير خلال الساعات الماضية إعلان منسوب لأحد الوكلاء السابقين لمصنع سانشي جابان بدولة الصين والذي شمل معلومات تم تكذيبها من جانب المصنع وفقا لبيانه المنشور علي موقعه الالكتروني والذي تضمن بدء إدارة المصنع في اتخاذ الإجراءات القانونية حيال هذا البيان وما به من تشهير وأساة لسمعة منتجاتها بالأسواق العالمية. ونحن من واجبنا كوكيل للوطن العربي وحرصا علي ثقة عملائنا في منتجاتنا وردا على ما جاء من افتراءات بالبيان المذكور نوضح الأتي : أولا : ما حقتته منتجات سانشي من نجاح باهر بالأسواق المحلية والعالمية متفوقة عن مثيلتها من المنتجات المنافسة هو نتاج لاهتمامنا الدءوب بالارتقاء بمواصفات الجودة ومعايير الأمان العالمية ونتاجا لذلك حققنا السبق المنفرد بضمان مدي الحياة ضد عيوب الصناعة وسوء الاستخدام. ثانيا : وضعت الشركة خطة انتشار وتغطية لمنتجاتها وفقا لدراسة تمت من خلال أفضل الخبراء المتخصصين في هذا المجال متماشية مع توسعات إنتاجية ضخمة قادرة على تلبية حجم الطلبات الغير مسبوق على منتجات سانشي. ثالثا: حرصت شركة سانشي كعادتها أن تكون لها السبق و الريادة في الابتكار والحداثة بإدخالها للعديد من المواد الخام الإضافية كالمعدن والكريستال وغيرها مع تعدد الألوان والتصميمات فضلا عن ابتكار منتجات جديدة كلياً تماشيا مع احدث التطورات في مجال الأدوات الكهربائية. رابعا: حرصا من الشركة بالوقوف بجانب عملائها في ظل حالة ارتفاع الأسعار العالمية قامت الشركة بتخفيض الأسعار ليحصل المستهلك علي المنتج الأعلى جودة بأقل تكلفة. خامسا: بخصوص حماية العلامة التجارية سانشي داخل جمهورية مصر العربية فهي علامة مسجلة على كافة السلع والخدمات وتخضع للحماية القانونية بدليل حصول الشركة على العديد من الأحكام التي تم الإقرار فيها بمعاقبة مقلدي العلامة ولن تدخر الشركة جهدا في ملاحقة كل معتدي تسول له نفسه خداع المستهلكين بتقليد منتجاتنا.